الخميس, 04 مارس 2021 00:31 مساءً 0 302 0
صديق الشم: فصاحة (المنصورة) ورزالة الصيد العكر
صديق الشم: فصاحة (المنصورة) ورزالة الصيد العكر

هندسة الفوضى:

صديق الشم

فصاحة (المنصورة) ورزالة الصيد العكر

قال تعالى:" ( وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ) صدق الله العظيم.

 اكتشف صياد طريقة سهلة لصيد السمك من النهر...فبعد ان ينصب شبكته. يبدأ بضرب الماء بقوة شديدة... تحرك الطين الذي في قعر النهر فتعكر ماءه ويذهب صفاءه، ويبدأ السمك الخائف. المرتعب من الصوت الصاخب. وعكرة الماء التي تعميه.. في الهروب باتجاه الشبكة التي نصبها الصياد.. فيعلق بها. وهكذا كان الصياد يرجع الى بيته كل مرةٍ بصيدٍ وفير.. لكن!  فائدة الصياد من فكرته الذكية هذه... تسببت بالضرر.. لأهل القرية المجاورة...فصار الماء يصلهم عكِرا ً.. مليئا ًبالطين والاوساخ.. حتى ضجروا وضاق صبرهم من هذه الحالة... فذهب رئيس القرية الى الصياد وقال له.. (انت تصيد السمك بهذه الطريقة.. وتعكر صفو الماء علينا...فلا نستطيع ان نشرب منه ولم يعد بأماكننا ان ننظف ملابسنا او بيوتنا...فالنعمة التي تريدها لنفسك صارت علينا نقمة ً وخسارة...!؟؟).

فأجابه الصياد.. (وماذا تريدني ان افعل...؟؟ فلو بقي الماء صافيا ً ولم اعكره.. فلن اصيد شيئا ً.. وسأهلك من الجوع والفقر).. من قصة الفيلسوف الحكيم (ايسوبوس ) .. هذه خرج المثل العالمي (الصيد في الماء العكر).. وصار يطلق على الاقوال والافعال التي تفرح بتعكيرالاجواء، وهذا حال (القوم) الذين تجاوزهم التاريخ ولفظتهم الجغرافيا بتسببهم في احتلال (الفشقة) واحتلال واستعمار حلايب وشلاتين بالمعنى الذي يريدونه؟! بسبب مغامراتهم الصبيانية الطائشة.

قال تعالى: "هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا"

قال تعالى:" ( وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ)

•             قال ابن كثير: أَيْ: جَعَلَكُمْ فِيهَا عُمَّارا تُعَمِّرُونَهَا وَتَسْتَغِلُّونَهَا)

•             وقال الطاهر بن عاشور: وَمَعْنَى الْإِعْمَارِ أَنَّهُمْ جَعَلُوا الْأَرْضَ عَامِرَةً بِالْبِنَاءِ وَالْغَرْسِ وَالزَّرْعِ لِأَنَّ ذَلِكَ يُعَدُّ تَعْمِيرًا لِلْأَرْضِ حَتَّى سُمِّيَ الْحَرْثُ عِمَارَةً لِأَنَّ الْمَقْصُودَ مِنْهُ عَمْرُ الْأَرْض)

•             وقال العلامة الزحيلي: "ولقد أرسلنا إلى ثمود الذين كانوا يسكنون مدائن الحجر بين تبوك والمدينة، وكانوا بعد عاد، أرسلنا لهم رجلًا منهم أي من قبيلتهم، وهو صالح عليه السلام، فأمرهم بعبادة الله وحده، وأقام لهم دليلين على التوحيد: الدليل الأول- قوله:  هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ أي ابتدأ خلقكم منها. والدليل الثاني- وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيها أي جعلكم عمارًا تعمرونها وتستغلونها بالزراعة والصناعة والبناء والتعدين").

   قال الشيخ الشعراوي: وَاسْتَعْمَرَك: وساعة ترى الألف والسين والتاء فاعلم أنها للطلب، وهكذا يكون معنى كلمة «استعمر» هو طلب التعمير ) وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا أي: طلب منكم عمارتها، وهذا يتطلب أمرين اثنين: أن يبقي الناس الأمر الصالح على صلاحه، أو يزيدوه صلاحاً.

      ونختتم بالالتباس والمشاكلة عند العرب الالتباس وهو ضرب من ضروب اللغة ان استحسنت الظن بين (استثمار واستعمار)، وكلها صحيحة لغة والتباساً، والاعمال بالنيات، (كانت العرب تربط الحاجة بمقتضى الكلام، وعندما تطغى الحاجة يلتبس الكلام من قبيل المشاكلة(لغةً) كقوله: قالوا اقترح شيئا نجد لك طبخه … قلت اطبخوا لي جبّة وقميصا.. يرتبط ذلك بطلب متكرر من زميل من شمال الوادي، يسألني كلما اراد السفر تحتاج حاجة من القاهرة، فأقول له مازحا، هات لي معاك مكرونة بالبشميلي، اما الان: فبيني وبينه ما نخطه في طفولتنا عند التخاصم، (لو راجل اقطع الخط ده)، كبرنا.. والحدود عند خط (22) .. ليست على استقامة، وكل زول يأكل (بشمليه )

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم