الأثنين, 03 مايو 2021 01:41 صباحًا 0 148 0
يوسف ابو شرا يكتب : فريد سنادة الليلة يوم شكرك جا
يوسف ابو شرا يكتب : فريد سنادة الليلة يوم شكرك جا
يوسف ابو شرا يكتب : فريد سنادة الليلة يوم شكرك جا

في ذاك اليوم المشؤوم سمعت خبرا مليئا بالحزن رن هاتفي واستقبلت المكالمة مرتجفآ خوفآ منها وسمعت صوتآ من اصدقائي مؤكدآ ان اخ لم تلده امي (فريد سنادة )رجل البر والاحسان صاحب الابستامة الجميلة مرسومة علي الوجه وارتجفت من الخبر المشؤوم ولم استحضر ان فريد سنادة انتقل الي الدار الاخره . من الثقافات في المجتمع  الانسان ممكن  يمر بوعكة صحية والناس تتقبل بالانتقال  اما موت الفجاءه صعب جدآ الانسان يتقبل   ..

فريد كان رمز من رموز الجريف وارتجت الجريف شرق بالبكاء يوم رحيله عن دنيانا الفانيه انسان فائق الجمال توجد فيه كل القيم  الانسانية فريد هو فريد في نوعه وتعامله مع المجتمع  لقد رهن نفسه في عمل الخير كان رجل حنكه في العمل الاجتماعي شخصية ليس لها مثيل .

فريد كان  اخ وكان شعلة في  المجتمع كان  مرح وطيب المعشر  ..

يافريد الليلة يوم شكرك جا .ساهم في جميع المناشط الخيرية من النفرات في مدينة الجريف عبر  تطيبق واتساب  من القروبات الخيرية:
 منبر الجريف شرق الحر (فرحة كيس الصائم) وقروب اقلام حرة  والمدارس ومراقبات المخابز ودعمها ماديآ ومعنويآ  فريد عجزت الحروف ان تكتب في حقك ومهما كتبت عنك لن اوفيك حقك  زرعت الحزن بدواخلنا برحيلك ولم نستطيع ان نمارس حياتنا اليومية بعدم وجودك..

ابتسامتك وجلساتك  لم تذهب من  نظري كنت جزء لايتجزأ مني كانت مراسم دفنك مهابة مثلك  ابناء الجريف شرق جعلوها حديثآ قوميآ حشود ضخمة مثل السيول لوداعك الي دار الاخره .

يافريد دموعنا لم تتوقف من النزيف والنحيب ولم نبصر شيئا ..

الان وضعت بصمتك في قلوبنا واليوم لم تغادرنا ااااااه يافريد كنت فاكهة للمجتمع ويحلوا الجلوس معك يافريد انت الضوء الذي ينير لنا طريقنا وانت الروح المثالية لنا ....
والله العظيم نشهد لك بأعمالك الخيرية ومساعدتك للأيتام والمساكين ...
ولن اتوقف من مدحك يا شعلة الجريف
الى جنات الخلد يا الله

“اللهم ارحم روحاً صعدت إليك و لم يعد بيننا و بينها إلا الدعاء”

“اللهم ارحمها و اغفر لها و انظر اليها بعين لطفك و كرمك يا أرحم الراحمين”.

“اللهم ارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبة الغابرين و اغفر لنا و له يالله و أفسح له فى قبره و نور له فيه”.

“اللهم أبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله و أدخله الجنة و أعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار”.

“اللهم ارحمه فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض عليك اللهم قهِ عذاب يوم تبعث عبادك”.

“اللهم أنزل نوراً من نورك عليه”.

“اللهم نور له قبره و آنس وحشته ووسع مدخله”.

“اللهم ارحم غربته و ارحم شيبته”.

“اللهم اجعل قبره روضه من رياض الجنة لا حفره من حفر النار”.

“اللهم اغفر له و ارحمه و اعف عنه و اكرم منزله”.

“اللهم أبدله داراً خيراً من داره و أهلاً خيراً من أهله و ذرية خيراً من ذريته و زوجاً خيراً من زوجه”.

“اللهم انقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود الى جناتك جنات الخلود”.

“لا إله إلا أنت يا حنان يا منان يا بديع السموات والأرض تغمد ( فريد سنادة ) برحمتك يا أرحم الراحمين”.

“اللهم إن (فريد سنادة ) فى زمتك و حبل جوارك فقه من فتنة القبر و عذاب النار و أنت أهل الوفاء
و الحق فاغفر له و ارحمه إنك أنت الغفور الرحيم”.
“اللهم ارحمه و اغفر له و أكرم منزله”

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم