الاربعاء, 09 يونيو 2021 11:08 مساءً 0 191 0
اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ... نجوم وكواكب سودانية في السماوات الكورية
اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ... نجوم وكواكب سودانية في السماوات الكورية
اجراس فجاج الارض : عاصم البلال الطيب ... نجوم وكواكب سودانية في السماوات الكورية

طارق بابكر،سودانى كورى،تلقيت رد فعل حول ما خططته ها هنا عن شأن يعنية،تواصل معى عبر صفحتى بالفيس معلقا كالآتى:

الأخ الكريم عاصم البلال ، إبن الشيخ الجليل البلّال الطيب. و انا أستعيد ذكرى جلسة ذات مساء، دعاني إليها الأخ العزيز شمس الابصار الشريف الحسنى  في حديقة ام درمانية مع نفر من هواة الثقافة و الفكر. مضى على ذلك اكثر من ربع قرن. الآن طالعت مقال لك بتاريخ اليوم ٩ يونيو ٢٠٢١ في عمودك الراتب، اجراس فجاج الأرض، فنقلته هنا، و ارفقت بعض الصور، لأعود للتعقيب على ما ورد في ما تفضلت انت بكتابته.
الجالية السودانية في كوريا جالية عملاقة، و قد تجاوزت إسم جالية لتصبح بحق اسرة. أسميناها، الأسرة السودانية بكوريا. و عطفا على نوعية هذه الاسرة و التي لا يشبهها ابدا ما اشرت انت إليه، لكن هكذا يصبح الحال عندما يتولى الامور غير اهلها، الاخ الحبيب عز الدين الخواض، رئيس الجالية الحالي، اخ عزيز، هو و اسرته، و قد سبقه على رئاسة الجالية من سبقوه إلى كوريا بعقود. و تعاقبوا على رئاسة الجالية، فزانوا المجد و الفكرة، و خلّدوا اعظم الذكرى. كيف لا و هم خبراء في مجالهم، من الأستاذ الجامعي بجامعات السودان و كوريا، و المستشار السياسي و الإقتصادي بالسفارات العربية في كوريا، و المترجمين بالسفارات العربية في كوريا، بل و الخبراء الإعلاميين في وكالة الأنباء الكورية و القسم العربي للإذاعة الكورية. لم يكن هؤلاء بمعزل عن كادر السفارة، الأحباب، الذين ظلوا دوما، رغم إختلاف وجهات النظر في الشأن السياسي، في قلب الجالية. على راسهم سعادة الاخ السفير الريح حيدوب.
لم يكن وفد الجوازات هو الاول من نوعه قدوما لخدمة الجالية البعيدة و الصعب على بعض اعضاءها خصوصا الأسر، العودة للسودان لتجديد اوراقهم الثبوتية او إستخراج اوراق ثبوتية لاطفال ولدوا بعيدا عن حضن الوطن. فقد شهدت الست سنوات الفائتة حضور وفد من الجوازات مرتين، و قد إستفاد من ذلك نفر كبير من السودانيين في كوريا، كنت انا و اسرتي منهم، قاد ذلك العمل سعادة السفير الريح حيدوب و كان وقتها في المرة الاولى نائبا للسفير و في المرة الثانية كان هو السفير. لم يكن ينتظر كلمة شكر من احد، بل قام بذلك كواجب تمليه عليه وضعيته كمسؤولا عن تقديم خدمة للسودانيين في كوريا.
الجديد في الامر، ان وفد الجوازات الأخير، كان بمبادرة من اعضاء الجالية التي كان رئيسها عز الدين الخواض، لا لشيء يميزه، لكن مكتب الجالية هو الذي قدمه كرئيس و قدّم آخرين غيره مثل السكرتير و امين المال و غيرها من المكاتب و بقي الآخرون كاعضاء. ثم جمع افراد الجالية المساهمات مع إخوتنا في اليابان لتوفير السكن و السفر من و إلى كوريا و اليابان، حيث ان عدد الجالية لا يسمح بوجود ملحق جوازات في السفارة.
فإن سمعت يا عزيزي من طرف واحد، فالحكم بدون سماع آراء بقية الاطراف يكون اعرجا، هذا من وحي ما كتبت.
أرفقت هذه الصور، التي يظهر فيها مع ابنائي و المهندس مهند عيسى، الاخ العزيز غالب حمزة، الذي اوفده سعادة الاخ العزيز المقدم شرطة رحمة الله الفارس، و كان معهم في الوفد الاخ الامين عبد الله الامين، تعبيرا عن شكري لوفد الجوازات، لانهم و بسبب اني كنت مريض، لا اتمكن من الذهاب للسفارة التي تبعد عن داري ٧٢ كلم، اتاني بموفدهم سعادة الباشمهندس مهند محمد عيسى، الصورة، مندوب شركة جياد في كوريا على سيارته في ليل رمضاني، لإستخراج جوازات لي و لاثنين من ابنائي، فلهم مني جزيل الشكر و لافراد الجالية و لرئيسها و اعضاء مكتبها التنفيذي.
طارق بابكر
قابيونغ- كوريا

‏Tarig Babikir
‏Hassan Ebeid
رأيك أستاذنا حسن عبيد، كقانوني و كعضو في المكتب التنفيذي غير المنتخب و الذي تم تعيينه لمهام معينة من بينها الإعداد لإنتخابات في فترة ٦ شهور على الاكثر و ها نحن بعد اكثر من عام، تكتب عنا الصحافة فيما لا تعلم، فقط بمكالمة تلفونية لقريب او صديق، مما اعطى صورة غير حقيقية، بل خيالية لكل من قرأ. لو كان قلم عاصم البلال من الأقلام التي لا تستحق الإحترام، لما اعرنا ما كتب كسر من الثانية من الوقت.

عاصم البلال
شكرا جدا أخى طارق على هذا التطواف الانيق وأصدقك بأن إعلانا عبر القسم التجارى أضطرنى للكتابة فى سياق ما أوضحت وابن... شاكر ومقدر وتعظيم سلام لكل السودانيين المتجايليين هناك

‏Tarig Babikir
عاصم البلال لا عدمناك استاذنا، و إني لعلى يقين ان ما دفعك للكتابة هو الحرص على ان تكون ذات البين دوما في سلام و وئام و مودةّ، لذا كان لابد ان ينال ما خطّه يراعك الأنيق، كل الإحترام و التقدير و الإهتمام. الآن يمكن ان اعرّفك على بعض إخوة كرام سبقوني على كوريا، بقى بعضهم لاكثر من ٢٠ عام، و لا زال البعض يرفع إسم السودان عاليا في بلاد بعيدة، تنوم و تصحى على مباديء العمل الجاد الشاق المضني و وطنية لا تتردد ان تمنحها الدرجة الكاملة????????????. إنهم الشعب الكوري، معلّم الشعوب حقيقة، و فالق الحجر لينتج منه خبزا و وعدا و تمنّي. كل دعواتي ان نراك يوما بيننا، و هنا سارفع الإقتراج للحبيب حفيد خواض البحر، عسى ان يرفع الله قدمك لبلاد لا اتوقع انك ستتوقف بالكتابة عنها بكل دهشة.
سعادة السفير الريح حيدوب
‏Elrayih Haidoob
سعادة الخبير الإعلامي و الصحفي بوكالة الانباء الكورية
‏Ibrahim Mustafa
سعادة الحبيب الصادق عثمان مدير الشئون الإدارية بسفارة الإمارات
‏Elsadig Osman
و عشرات بل مئات، لكن على سبيل المثال فقط
الدكتور علاء الدين فؤاد، الأستاذ الجامعة و خبير هندسة الكمبيوتر
‏Alaelddin Fuad
الدكتور إبراهيم موسى خبير تقنية المعلومات
‏Ibrahim Musa
و الأستاذ علاء الدين خيري الخبير الزراعي
‏Alaaldin Khairy
اكتفي بهذا و لك مني فائق الإحترام

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم