الثلاثاء, 22 يونيو 2021 05:44 مساءً 0 420 0
إكسترا تايم : د. الأمين خير ..... قراءة في دفاتر اليورو
إكسترا تايم : د. الأمين خير .....  قراءة في دفاتر اليورو
إكسترا تايم : د. الأمين خير .....  قراءة في دفاتر اليورو

تدخل بطولة يورو ٢٠٢٠ يومها الثالث عشر و الأخير في مرحلة المجموعات و التي جاءت مغايرة تماماً للتوقعات حيث إستمتعنا بمباريات مثيرة و متكافئة على العكس مما شاهدناه في نسخة ٢٠١٦ و التي شهدت مشاركة ٢٤ فريق للمرة الأولى في تاريخ البطولة ما أدى لتدني واضح في المستويات خاصة في مرحلتها الأولى. نسخة ٢٠٢ و التي تُلعب في عام ٢٠٢١ بسبب وباء كوڤيد ١٩ تُلعب كما نعلم في إحدى عشر مدينة أوربية مختلفة و بتباين كبير على مستوى الحضور الجماهيري فعلى سبيل المثال يستضيف ملعب العاصمة المجرية بودابست جمهور كامل العدد بينما تستضيف أغلب الملاعب الأخرى ٢٥٪؜ من سعتها الكلية و قد تكون هذه واحدة من أسباب ارتفاع المنافسة في النسخة الحالية.

غد الأربعاء سيشهد مواجهات ساخنة في المجموعتين الخامسة و السادسة حيث سيلعب المنتخب الإسباني أمام سلوفاكيا في أشبيليه في مباراة يجب أن يفوز فيها لضمان التأهل للدور ثمن النهائي و رغم أن التعادل قد يكون كافياً الا أنه سيكون سلاح ذو حدين فإسبانيا سيطرت تماماً على مباراتيها الأوليتين لكنها فشلت في ترجمة هذه السيطرة (العقيمة) و لم تسجل مما عقد من مهمتها في مجموعة تبدو سهلة على الورق لكنها لم تكن كذلك في الحقيقة فالمنافس سلوفاكيا يحتاج للتعادل فقط للتأهل للدور القادم و شاهدنا مستوى سلوفاكي جيد حتى الآن خاصة أمام بولندا. في المباراة الأخرى التي ستقام في نفس التوقيت ستلعب السويد ضد بولندا  و قد ضمن المنتخب السويدي تأهله لدور الستة عشر بغض النظر عن نتيجة اليوم بينما بولندا تحتاج الفوز لضمان الصعود. إذن هي مجموعة معقدة للغاية و لن تبوح بأسرارها الا مع نهاية المباراتين.

موقف المجموعة السادسة يبدو مشابهاً إلى حد كبير ففرنسا ضمنت التأهل قبل مباراتها الليلة ضد البرتغال في العاصمة المجرية بودابست الا أن الفريق الفرنسي يعلم تماماً أن الفوز وحده يضمن المركز الأول و بالتالي مواجهة أحد الثوالث بينما يعلم رونالدو و رفاقه أن التعادل سيكون كافياً من أجل المرور للمرحلة القادمة بعد أداء متوسط من حامل اللقب الذي سرق الفوز أمام المجر ثم خسر برباعية أمام منتخب الماني متوسط الأداء. الألمان يجب الا يخسروا على ملعبهم أمام المجر التي يجب عليها الفوز و الا فإنها ستودع من الدور الأول و أعتقد أن إقامة المباراة بعيداً عن بودابست تقلل كثيراً من فرص المنتخب المجري في التأهل للدور المقبل. إذن فإننا موعودين بمباريات ساخنة حيث لا تزال أربع بطاقات متاحة للمنافسة بين ستة فرق من أصل ثمانية تلعب الليلة و حتى الفرقين الذين ضمنا التأهل عليهما محاولة الخروج بنتائج إيجابية لتجنب مواجهات صعبة في الدور الثاني.

يوميات اليورو... يوميات اليورو
  سمعنا بالكثير من المناوشات و المفاوضات (حامية الوطيس)  بين الحكومة الإنجليزية و اليوفا في الأيام القليلة الماضية حول عدد الجماهير التي سيُسمح لها بحضور مباراتي نصف النهائي و النهائي التي مفترض أن يستضيفها ملعب ويمبلي بلندن حيث يريد اليوفا إستثناء خاص من قيود كوڤيد ١٩ لضيوفه البالغ عددهم ٢٥٠٠ شخص و لكن الحكومة البريطانية تريد تخفيض العدد أو على الأقل وضع قيود محددة لحركة ضيوف اليوفا حيث أن الرأي العامالإنجليزي لن يقبل بمثل هذا الإستثناء بسهولة و لكن اليوفا لمح بأنه سيقوم بنقل هذه المباريات الثلاثة من لندن في حالة عدم حصوله على ما يريد إذ أن بودابست و روما جاهزتين لمنح كل الإسثناءات المطلوبة بل بالسماح لهذه المباريات أن تقام  على ملاعب كاملة العدد. في النهاية تم تأكيد قيام المباريات الثلاثة في ملعب ويمبلي بسعة ٦٠ الف متفرج (٧٥٪؜ من سعة ويمبلي) ما يعني بأن الحكومة الإنجليزية قامت بمنح اليوفا ما يريد.

 هنالك الكثير من الملاحظات المهمة حول يورو ٢٠٢٠ و التي سأستعرضها في الحلقات القادمة من هذه المساحة بإذن الله و لكن أهمها حول المستوى التحكيمي (حتى الآن) و خاصة في إستعمال الڤار حيث نجد فارق كبير بين حكام اليوفا و البريميرليج فحكام هذه البطولة (كما كان الحال في التشامبيونزليج و يوربا ليج) يقومون بإستعمال تقنية الفيديو بطريقة سلسة و مقننة لا تتسبب في الكثير من الجدل حول القرارات على العكس تماماً من حكام البريميرليج الذين يتفننون في (التنظير) و في إثارة الجدل مع أي إستعمار للڤار.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم