الأثنين, 27 يونيو 2022 10:32 صباحًا 0 145 0
نون النسوة ودفة ملتقي المؤلفين القطري
نون النسوة ودفة ملتقي المؤلفين القطري
نون النسوة ودفة ملتقي المؤلفين القطري
نون النسوة ودفة ملتقي المؤلفين القطري

  



بحضور الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة اقام الملتقى القطري للمؤلفين السبت ٢٢ /٦ /٢٠٢٢م أمسيته الخامسة بفندق شيراتون الدوحة لتقييم الأداء وتعديلالمسارات ولاستشراف المستقبل .. القت الاستاذة مريم يسن الحمادي مدير ادارة الثقافةالخطاب الافتتاحي بلسان فصيح ممتليء بالحيوية مستعرضة اكثر من ٣٣٧ فعالية اقامها الملتقي للعام ٢٠٢١ جلها لتغذية المتون واستنهاض الهمم الفكرية والعلمية الهويةوالتراث والطموح مبحرة في اروقة الثقافة والتي يعرفها الكثيرون بأنها " معرفة شيء منكل شيء " او هي الحياة وغذاء الروح في أسمى معانيها وتجلياتها وهي الماعون الواسع الممتليء بالمعارف والقدرات انطلاقا من ان هذا الكيان الثقافي يعتبر أنموذجيا  ليوثق ويربط بين اعضائه  والمجتمع ويحرك سكونه ويغذيه بكامل المحتوي المعروف ويعتز الملتقي بعطاء كل من يعيش علي أرض قطر من قبيلة المثقفين والكتاب المترجمين والتشكيليين الشعراء و المسرحيين الرواة والمبتكرين طالما اهدافهم الارتقاء بالمستوى الثقافي واستصحاب الفكر الناضج وتشجيعهم علي نشر انتاجهم من الكتب والدوريات وترجمة الجيد منها للغات العالمية .. والملتقي هو نتاج لمخاض فكري من المهمومين بقيام كيان من كل من يحمل قلما وممتلئ علما ومعرفة لتشجيع التماذج النافع ونقل التراث ا لعالمي الى اللغة العربية وتوثيق العلاقات التفاعلية بين المؤلفين والاتحادات العربيةورعاية المواهب الادبية وصقل قدراتها وتطويرها من خلال المبادرات والمشاريع والافكارالخلاقة ..
ولم ترض قائدة دفة الثقافة " الحمادي " المهمومة بإعلاء قيمة الهوية الا ان تبحرالسفينة بتماذج وانسجام يلف بثوبه النضر كل الجاليات المقيمة بقطر بتشجيعهاورعايتها وفتحت باب المداخلات للحضور الانيق المهموم بالفكر وتشابكه فشهدت المناقشات تدفق رؤى  واقتراحات واحلام وردية فقدمت مريم الردود المنطقية وصاغت التوصيات القابلة للتنفيذ وهكذا هي مريم يسن الحمادي النموذج لنون النسوة الممتلىءعلما ومعرفة فمنذ انً كلفت كمدير للثقافة إلا وكانت وعاءا انسانيا يحوي الجميع بكل قاماتهم واتجاهاتهم وقد كان للدكتورة عائشة الكواري رئيس مجلس دار روز للنشر سلسة وسط كوكبة مقدمي اوراق العمل لكيفية تخطيها للعقبات بهدف دعم انتاج وتاليف الشباب ورعايتهم مما شكل اعمدة متينة لنجاحها وعلو كعبها ان الحقيقة الساطعة ان قطر تحفر بابنائها وبناتها لترسيخ اسمها ضمن مصاف الدول المتحضرة فكان ملتقى المؤلفين رائعا شيقا ثريا بعطاء المقيمين بدوحة الخير جنبا الي جنب اخوتهم المواطنين .
عواطف عبداللطيف
اعلامية مقيمة بقطر
Awatifderar1@gmail.com

--

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Hassan Aboarfat
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

الصوتيات

اعلانات اخبار اليوم

خبر عاجل عاجل: السفير الإماراتى لم يحضر ورشة الإعلان الدستورى بالخرطوم