الأثنين, 08 أغسطس 2022 09:35 مساءً 0 183 0
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب .. عاجل لوالى الجزيرة..القانون بين حقوق التباغين والمتبغين
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب .. عاجل لوالى الجزيرة..القانون بين حقوق التباغين والمتبغين

الجخانين
أحد الولاة قام ذات ليلة بجولة لتفقد الأوضاع والرعية المسائية والشبابية على وجه الخصوص ب(جخانين) المدينة العاصمة فراعه مشهد تدخين الفئات العمرية المنتجة صبايا وصبيان الشيشة فى أجواء معتمة فعاجل باتخاذ قرار صائب بالسماح بالتدخين فى الأماكن العامة والمفتوحة لتقليل أضرار التدخين ولإحكام السيطرة على صناعة التبغ والتأكد من اتباع القائمين عليها للاشتراطات المحددة بالقوانين اتحادية كانت أم ولائية وذلك لخطورة هذه الصناعة وللاستهلاك الكبير لمنتجات التبغ، فخطوة ذلك الوالى تكتسب شرعيتها من وجود قوانين منظمة ومقننة لتجارة التبغ تقوم عليها غرف صناعية حارسة ومراقبة ومانعة لأية أنشطة بعيدة عن القانون وحتى روحه التى أعملها ذلك الوالى باخراج تدخبن الشيشة من الجخانين والجحور  إلى الساحات والمرافئ العامة مصطادا عصفورين بحجر ذكى، الصيد الأول تقليل مضار التدخين المشروع بالقانون فى الغرف المغلقة للفضاءات الرحبة مع مراعاة حقوق عدم المتبغين غير تسهيل الرقابة على مظاهر الخروج عن النص وتجاوز الحد، الثانى مراقبة صناعة التبغ وموافاتها للإجراءات وفقا لمعدلات الإستهلاك و َنوعيته بحسبانه مورد جبائي كبير، والقوانين الإتحادية والولائية المنظمة لصناعة التبغ لازالت سارية المفعول والعمل بها والالتزام يكفل الحقوق حال تبدل أمور الحكم والإدارة باتفاق سودانى جامع غير جبّاب لكل ما هو كائن بها ولو تم إلغائها بل َمحاسب كل مخالف ومعاقب، هى  فذلكة  بعيدا عن الترويج للتبغ صناعة وتجارة وتدخينا والدعوات للمكافحة، اذ هذا شأن آخر وما تناهى إلينا عن مخالفات فى صناعة التبغ بالإستفادة مما تبدو حالة غياب للدولة بالصراعات والخلافات وغيرها من تقاطعات قانونية وهروبية وتحايلية بين الإتحادية منها والولائية،ومسرح المخالفة فى صناعة التبغ مما َتناهى ولاية الجزيرة التى يقوم عليها الضابط الإدارى المحنك إسماعيل عوض الله العاقب من اخترنا رفع القضية اليه مباشرة لما نعلم عنه من إهتمام بالإعلام وعموم القضايا، والرفع المقصد منه تببان الحقائق ووضع النقاط على الحروف بالتأكيد أو النفى والتوضيح وربما التبرير.

التباغين
والعهدة فى الملف بين اليدين على الجهات الراوية للمخالفة موضوع القضية ذات الصلة بغرف صناعة السجائر و التبغ وحمايتها من التغولات بعد أن نما لعلمها ما يستوجب اللجوء للصحافة والإعلام ويتطلب تدخلا برأيها من وزير الصناعة الإتحادى وكل الجهات ذات الصلة وإليهم نضف بل ونخصص الإرسال فى صندوق بريد الوالى ليكون عونا لمفوضية الإستثمار بولايته فى وقائع هذه القضية الخلافية حال بلعت طعما ولو بقصدية الإستفادة بالبعد القانونى الإستثمارى الولائى دون إلقاء نظرة لقانون اتحادى مشرعن فى العام   ٢٠٠٥و وافقت على التصديق بقيام مصنغ للتبغ بالولاية لمستثمرين أجانب بعد أن باءت محاولات لهم للحصول على موافقة من ولاية الخرطوم لإقامة منشأة صناعية للتبغ والمعسل لسريان قانون ٢٠١٢م لمكافحة التبغ بالحد من قيام مصانع جديدة مع إخضاع القائمة لمراجعات دقيقة وفحص تلبيتها للاشتراطات الصحية والتزامها بالإجراءات القانونية، والرفض المتناهى من ولاية الخرطوم كذلك تم تماهيا مع قانون ٢٠٠٥ الإتحادى للحد من صناعة التبغ الذى لايمكن مخالفته ولائيا،ووفقا لافادات الرواة وبالمستندات فقد تحصل المستثمرون من تأبطوا ملفات استثمارهم التبغى ويمموا شطر ولاية الجزيرة التى ربما قدرت سلطاتها المعنية   وفقا لقانون الإستثمار منح التصديق بإقامة المصنع وهذا مما يعده قيادات غرف صناعة السجائر والتبغ مخالفة قانونية تستوجب التدخل الإتحادى لحماية هذه الصناعة الحساسة والدقيقة التى تقوم على حمايتها ورعايتها ورقابتها وفقا للقانون واشتراطاته الكاملة، والمهنية الصحفية تستوجب الإستجلاء القبلى أو العرض ابتغاء للرد البعدى ممن يعنيهم الأمر وعلى رأسهم الوالى العامل بماكينة الضابط الإدارى التنفيذى وعقلية السياسى المنفتح على الناس والإعلام كما يؤكد دوما ويوما كنت من الشاهدين على ذلك فى مؤتمر صحفى عقده بالخرطوم قبيل عيد الأضحية طرح فيه كل شئ على الطاولة ولو كان ملف  التصديق لمصنع التبغ مثارة قضيته لتطرق لها بالتفصيل ولكن اليقين يملؤنا أن الوالى وسلطاته ستجلى الامر للرأي العام ولغرف صناعة التبغ إما بالنفى المطلق أو بالتأكيد مع التعزيز القانونى للخطوة المثيرة للخلاف مع اهم أطراف صناعة التبغ المتحركة بدواعى مشروعة لحماية القانون وحقوق التباغين والمتبغين. وبعدها نعود.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

الصوتيات

اعلانات اخبار اليوم