الاربعاء, 24 أغسطس 2022 11:27 مساءً 0 447 0
أجراس فجاج الارض ... عاصم البلال الطيب...ليست للبيع لا هاجر ولا الجميلة ومستحيلة
أجراس فجاج الارض ... عاصم البلال الطيب...ليست للبيع  لا هاجر ولا الجميلة  ومستحيلة
أجراس فجاج الارض ... عاصم البلال الطيب...ليست للبيع  لا هاجر ولا الجميلة  ومستحيلة

تظل الجميلة ومستحيلة مستعصية على البيع والشراء،  جامعة الخرطوم رمزيتها كما العلم ونشيده بيد انها قابلة للتطوير والتشكيل وغير قابلة للتدليل فى اسواق النخاسة والسماسرة ومثيرى الفتن بصناعة الشائعات ، من الجميلة ومستحيلة تبدأ النقلات النوعية لعملية التطوير العلمية، فلم ولن يشتريها فضل محمد خير وهى صاحبة افضال عليه بشهادتين بتواقيع وأختام القائمين عليها عماليق إثر عماليق ومثله لا يجرؤ على التفكير  لشراء فتفوتة منها دعك من  الإقدام على  خطوة  بمثابة الجرم لكل من انتسب إليها والإحراق والرجل ليس بالابله، ولعل لسان حاله وقد باعوا له إسفيريا أراضٍ وأصول من الجامعة الام التغنى بالجميلة ومستحيلة، وخيرا فعلت وبادرت مجددا زميلتنا العزيزة هاجر سليمان لنفى صلتها بالخبر المنشور والمنسوب إليها لإضفاء مصداقية من صُحفيتها المميزة حول شراء  فضل محمد خير أراض واصول من جامعة الخرطوم ومطالبته بايلولتها لأملاكه،ولشئ ما فى نفس من روجوازمجددا للخبر المزعوم والمنشور فى مرته الاولي منذ عام 2021م  ونفت هاجر في حينه ودوما النفى لايجد حظا اوفر من  النشر كما السبق وهذا ما استغله من عمدوا مجددا للترويج المضر بالجميلة ومستحيلة  وبالمستهدف فضل بتصويره غولا شرها،وإقدام هاجر على خطوة  النفى تحجيم لمساحات تحرك أقزام الشائعات  وحفظا لحقوقها الأدبية والاخلاقية والقانونية وإراحة من جرجرة حتى الإثبات، فقد دونت العزيزة هاجر نفيها بمسؤولية  استشعارا لتداعيات الشائعة  وهذا مما تلمسته إثر تواصل مباشر معها بعد ان ورد  لى ما خطته على النحو التالى:

صحفية شهيرة تقاضي مُفبرك خبراً منسوباً لها عن (بيع جامعة الخرطوم)

قيدت رئيسة قسم القضايا والحوادث في صحيفة “الانتباهة” هاجر سليمان بلاغا في نيابة جرائم المعلوماتية في مواجهة متهم انتحل صفتها وفبرك خبر حول شراء أراضي جامعة الخرطوم من قبل رجل الأعمال فضل محمد خير وذيل المتهم الخبر باسم الصحفية لإكسابه نوعا من المصداقية وقام بنشره في مواقع التواصل الاجتماعي.
ويذكر أن الصحفية هاجر سليمان سبق أن نفتي الخبر في الرابع عشر من أغسطس العام الماضي ٢٠٢١م إلا أنه عاد للسطح مجددا بغرض أجندة وصفتها الصحفية بالخبيثة وقيدت النيابة بلاغا بالرقم ٢٥٠٨ تحت طائلة قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية والمتعلقة بانتحال الشخصية وقدمت الصحفية مستندات تثبت براءة ذمتها من الخبر.
ولوحت الصحفية هاجر سليمان باتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة كل من يسعى لتنفيذ أجندة خبيثة مستغل اسمها مؤكدة بأنها لا تتعامل مع أي جهة إعلامية أو أي وسيلة نشر خلا صحيفة الانتباهة الورقية.

وعدة رسائل تضعها هذه الشائعة البلهاء المضللة والمبللة فى صناديق بريد مروجى الإشاعات  عنونتها المشتركة  لا لتصديق فيالق الحمقى والبلهاء المسئين إستخدام وسائل  التواصل مطايا لتصفية الحسابات من وراء حجب الأسافير، والرسالة المهمة التنبيه لاهمية التفكير والتأمل من قبل كل متصفح حتى  لا ينجر وراء  فهلوة مجرد هوهوة،ولاتحتاج بعض الاخبار المفبركة والمعلومات المضللة لكثير عناء وعميق فهم لتجاوزها واهمالها او التعامل معها والرد عليها فى سياقها كما فعل مكتب فضل محمد خير مضطرا بعد تداول مضر للخبر الكاذب وانسحاب ضره على الجامعة الجميلة والمستحيلة،فقد أبدى المكتب انابة عن صاحبه حرصا على هذه المؤسسة العملاقة وخشية علىها من تداعيات مثل هذه  الإشاعات  الخبيثة لما تحدثه من زعزعة، اما الاستاذة هاجر ببيانها تساعد  على قفل المنافذ لئلا يتسلل مروجو الشائعات  خلسة ولواذا للأسافير تحت غطاء  أسماء معروفة، فمتى طالعتم بعدها خبرا مثيرا لا تنظروا لاسم كاتبه وتمهلوا فى قراءة ما بين سطوره حتى تتيقنوا  معقوليته او جنونه ومن ثم البناء على ما ورد  فيه أو الإلقاء به فى سلات مهملات مختلف الأجهزة القاعدة والمحمولة، ذلك ان مطاردة  الشائعة  وملاحقة من هم وراؤها بالإجراءت  لا تنهيها وإن تحد منها وتضيق الخناق على من يخافون ولا يختشون، ليس من مصلحة أحد اتساع رقاع الشائعة،ومن يشيع  لشئ فى نفسه خبرا مثل بيع اراضى جامعة الخرطوم ستدور عليه يوما الدائرة ويشرب من كأس نفس الشائعة.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

الصوتيات

اعلانات اخبار اليوم