الاربعاء, 31 أغسطس 2022 10:57 مساءً 0 313 0
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب..خبران أسيف وأليم شريط مناوي ورحيل حمود
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب..خبران أسيف وأليم  شريط مناوي ورحيل حمود
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب..خبران أسيف وأليم  شريط مناوي ورحيل حمود

الخبر الاسيف
لم يتبق غير عرضنا عراة نمارس الجنس بكل انواعه وأوضاعه ونبقى فراجة على حلاله وحرامه، خسئنا والله ببلوغ السفه السياسي مداه بعرض شريط فيديو فاضح غض الطرف عن صحته وفبركته يصور حاكم إقليم دارفور وأحد قيادات مرحلة الإنتقال المختلف عليه أركو مناوى ممارسا للجنس، تصويرا يتنافى والأديان والاعراف والتقاليد والاخلاق الإنسانية السوية ،كان ذلك فى إطار الزوجية او خارجها من وراء كالوس ، اذ فى هدا منتهى الإنتهاك للخصوصية حتى لمن كانت ممارسته  خارج الزوجية بعيدا عن الاعين إلا من الساقطة المتسقّطة لشئ فى نفسها، ومناوى لم يعد شخصا عاديا واستهدافه وارد فى ميدان السياسة وتباريه القذر وهو يعلم هذا كما يعلم كل مشتغل بالشأن العام غير انه ولا غيره يتصور بلوغ الإنحطاط فى المعترك الدرك الأسفل، والتصوير حقيقة ومفبركا، سرقة ولصوصية حقيرة،فالمستهدف شخص لشئ  فى نفسه، حتى يصوره فى اوضاع بالذوق مخلة ومخجلة، سارق ومن يقوم بالفبركة كذلك  حقير  سارق للاخلاق والقيم وآداب الستر، وجهات وافراد ممن شاركوا  في الجرم خلسة، لن يجرؤ منهم من يتبني نشر وبث فيديو  مناوى بهدف اغتياله وابعاده عن المشهد وقد غدا فيه فاعلا، ومثل مناوي وبشخصيته ،لن يثنه عن إكمال المشوار شريط يفتضحه ويخيفه وها قد خرج علي الناس ثابتا ونافيا مضطرا لذلك بعد  تداول الشريط شوفا وسمعا، شخصيا ولله الحمد منضم لحوالي الالف قروب واتساب ولدى صفحة مفتوحة عامة بالفيس، فلم يبث صديق فى ملايين النوافذ المقطع المخزي  وكما لم يصلني فى الخاص ممن يتواصلون معي وحق علي تحيتهم والتصفيق لهم واقفا لاحترامهم لانفسهم وغيرهم وانى على يقين هذا هو حالنا الغالب وادبنا الفالح، وقمة  الخزيان ان الشريط من ضرب الهذيان السياسى الضارب فينا بأطنابه والقاتل احلام الناس والشباب  ، تبا لتصفية الحسابات وقد وصلت لهذا الدرك متدرجا وقبيل ايام عرضت هاهنا لشائعة شراء رجل الاعمال الشهير فضل محمد خير لأراض وأصول وممتلكات من جامعة الخرطوم ومطالبته بها منسوبة لصحفية معروفة إضفاء للمصداقية،والشائعة  بدت إعادتها متعمدة للتزامن مع قضية رأى عام خطيرة أحد اطرافها رجل الاعمال فضلزالملتزم الصمت وصف القانون، وتصورت الإستهداف بمثل هذه الشائعة  بلغ القمة حتى سرت مشاهد شريط  مناوى شوفا  وسمعا وتداولت خبرها مجالس الارياف والمدن والحجرات المغلقة، منتهى الوضاعة لكنها ملقومة باحجار التجاهل والإحتقار لمن يقفون من ورائها حتى تكَون مشاهدة الاذية أدبا ساريا بيننا وناسفا لجملة من القيم ،وديننا الخاتم والغالب يصعب من رمى وقذف الناس مشترطا أربعة شهود يرون عيانا بيانا، فضائح الاسافير  سيان المفتول منها والصحيح ولا يمكن الاخذ  بها بينة قضائية ازاء التلاعب الممكن  جدا بتطبيقات وبرامج حاسوبية كالفوتوشوب للصور وبريمير برنامج مونتاج الفيديو، زميل لنا بشركة اليوم تم إستهدافه مع بدايات صرعات الفضح التقنى قبل سنوات خلت بتركيب وجهه  فى جسد عارٍ ومن ثم بثت الصورة فى الاسافير على محدوية الانتشار  فى زمانها وما نالت إلا الإشمئزاز وهاهو شريط مناوي يلاقى ذات المصير حتى من الد خصومه المحترمين، هذا ليس دفاعا عن رجل يمثل طيفا كبيرا انما ذم للوسيلة الابتزازية الرخيصة،وعلى كافة القوى السياسية ومن قبل التكتلات والتنظيمات المجتمعية التصدى لهذا السرطان قبل الإستشراء وبعد مناوى لو تحقق غرض البُثّاث فالسلسلة طويلة وقد نتفاجأ بشرائط صادمة منتهى المثلية و التحقق منها شبه مستحيل،  وفى الخاطر اهم تصريح لمولانا نبيل ادبيب حول  شرائط فيديوهات الهواتف النقالة من وحول مسرح جريمة  فض الإعتصام وقد قال أن الاخذ بها كأدلة يحتاج للدفع بها لمعامل خارج البلاد. وهاك بعد الدفع  من سبناريوهات، كامل الدعم للاخ مناوي من خرج ونفى وبمعصية لم يجاهر وكفى.

الخبر الاليم

قبل سنوات بشارقة الإمارات إلتقيتها ومن قبل بصداقة عبر الإسفير وما نسيتها بعدها لحرصها على التواصل والتوادد، نعمات حمود، مسرح اللقاء الأول معرض الكتاب الشهير بالإمارة الساحرة الشارقة، إعلامية واديبة ووجه مشرق وسفارة سودانية مشرفة وقبلة للسودانيين جميعهم ولقبيلة الإعلاميين والأدباء والفنانين على وجه الخصوص، اقبلت نحوى بينما انا والعزيز مصعب محمود جائلين بين ممرات منصات العرض الابهر،فالقت التحية بطريقتها التى يعرفها من إلتقوها لثوان ومن زاملوها عمرا،اختارت مقار الثقافة بالشارقة الباسمة ملاذا ووطنا وهى الإعلامية والأديبة الشاملة  وجامعة المحبة الفاضلة، تتوافر علي مزايا  نادرة وقوة جذب للفراش متي حار، انوار علي انوار ساطعة نعمات حمود، لا هم لها غير جمع الناس واختلاق البرامج لأجل ذلك، فلماتها محضورة هناك فى الشارقة  وهنا فى الخرطوم التى لم تنقطع عنها،فالاهل حضنها والسودانيون حبها الكبير، لم يخل خرم إسفير  وتطبيق وصفحات ومدونات ومواقع من صور لأصحابها  مع نعمات حمود وختامها سلفيها الشهير المميز، في الخرطوم كانت قبل اسابيع والتقيتها فى حضرة جمع انيق لمه توأم حمور فى اللم مصعب محمود فى امسية ولا اروع بمعطم فريندز بالرياض دفأتها ابتسامات  نعمات حمور العريضة فى وجوه  الكل وختمتها بالسلفى، حدثتنا عن مشاريع طموحة وخطوات قادمات متقدمة فى بلاط الإعلام والصحافة والأدب وحب السودان، ثم غادرت للشارقة مدينتها الحبيبة لمزاولة الاعمال وتحقيق  الطموحات، صباح امسنا الأربعاء  وصلت نعمات حمور لمكتبها وبعد ساعتين اشتكت من وجع بالكتف طارئ ثم سقطت فحملت على عجل للمشفى ليعلن الطبيب انطواء صفحة سودانية إماراتية عنوانها البسامة البشاشة نعمات حمود،ماتت فى ريعان الشباب  وقمة العطاء،والعزاء أن الموت  إختيار الله للجوار الابقى، لجنات الخلد بنت حمود والتعازى لمن دون كل سوداني عن قرب عرفك او عن بعدروبالسمع.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

الصوتيات

اعلانات اخبار اليوم