السبت, 14 ديسمبر 2019 01:09 مساءً 0 361 0
أمثال سودانية
أمثال سودانية

جلدا مو جلدك جر فوقو الشوك
المثل ليس سودانيا بحتا، فلم ينشأ في البيئة السودانية، متداول في كل الدول العربية دون استثناء تقريبا، ففي الجزيرة العربية يقال بصيغة: «جلد ما هو بجلدك جره على الشجر»، وفي اليمن «جلد ما هو جلدك جرابوه على الشوك»، وفي مصر«جلد ما هوش جلدك جره على الشوك» ويضاف لدي المصريين أمثالا أخري تقرب في المعني بل تحمل نفس معني المثل «حمار ما هولك عافيته حديد» و«المال ما هولك عضمه من حديد» و«اللي ما هو لك يهون عليك».
هذا المثل من الأمثلة غير الإيجابية، فهو مثل (سلبي) يدعو الى غير مكارم الأخلاق و أعظمها الأنانية، و يدعو الى الاستغلال، الاستغلال في كل شيء، بموجبه تكون علاقات الناس قائمة على المصالح الذاتية بكل حب للنفس، بينما الإسلام يحضنا على غير هذا، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) رواه البخاري ومسلم، و بهذا المثل يكون الإنسان قد عمل ضد هذا الحديث.
اية حاجة ليست ملكا خالص الاحد حين يستخدمها لأغراضها لخاصة يسيئ اليها، فاستخدامه لها غالبا ما يكون فيه كثيرمن التعسف والتجاوز والاستغلال،ما يهمه فقط هو إنجاز حاجته بأسرع وقت وعلى أفضل ما يكون وبأزهد الأسعار.
انه باختصار استغلال لبني البشر بعضهمل بعض فيصبح أحدهم ضحية لاستغلال شخص لايهمه سوىمصلحته الشخصية.
ثقافة الفساد بعموم ياته تلك، غيَّبت لدى الكثير من الناس احترام الحق العام أو حقوق الآخرين، فأصبحوا يتعاملون مع كل شيء ليس ملكهم بأسلوب هذا المثل وما يعنيه.
هذا المثل وأمثال أخري غدت كالمعتقد الراسخ وكالحقيقة المسلم بها فيصعب معالجتها، رغم أنها مقولاتٌ فجة على الذوق السليم، لاتعدو كونها مقولة لأحدهم لربما كان من أجهل الجهال، معانٍ رديئة وإيحاءات خطيرة وتعميقٌ مخيف للسلبية، ودفع شديدباتجاه سلوكيات خاطئة، إضافة إلى أنها تخالف نصوصا كثيرة جاءت بها  الشريعة.

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم