الجمعة, 20 نوفمبر 2020 10:48 مساءً 0 81 0
النفايات في محليات الخرطوم.. بين شكوى المواطنين ومقترحات لجان المقاومة
النفايات في محليات الخرطوم.. بين شكوى المواطنين ومقترحات لجان المقاومة
النفايات في محليات الخرطوم.. بين شكوى المواطنين ومقترحات لجان المقاومة
النفايات في محليات الخرطوم.. بين شكوى المواطنين ومقترحات لجان المقاومة

الخرطوم: أخبار اليوم

تشهد محليات ولاية الخرطوم تكدس للنفايات في مساحات واسعة داخل الأحياء السكنية مما يهدد بسلامة البيئة ويساعد على تفشي الأمراض والوبائيات، وأجرت الزميلة أبرار الغازي كشان إستطلاعاً لـ(أخبار اليوم) حول أوضاع صحة البيئة بمحلية كرري نموذجاً.

ربة منزل

إلتقينا في البداية بالسيدة خالده عبد الرحمن حامد (ربة منزل) وسألناها عن أسباب تراكم النفايات ، فقالت أن السبب الأساسي هم البشريه في الأحياء ولو ان كل شخص حمل النفايات ووضعها في الأماكن المخصصة لها لن تكون هنا بلد متسخة وكان السودان سيكون من انظف البلدان، لقد اصبحنا الان مثل دول مجاورة في تراكم النفايات. وأصبحت القمامة اعلى من المنازل وكثرت الأمراض ووزارة الصحة ليس لديها اي دور لأنها لو اهتمت بعمليات الرش والنظافه لما كنا وصلنا لهذه المرحله من كثره الاوبئه وانتشار الامراض التي ظهرت حاليا بسبب النفايات من ذباب وباعوض ومختلف الحشرات.

ووجهت خالدة انتقادات لشباب لجان المقاومه وقالت أنهم لم يقوموا بواجباتهم ولم يتكاتفوا سويا لاصحاح البيئه ، ونحن لا نعرف هل لجان المقاومه يعملون لصالح انفسهم ام لصالح الحي.

 وواصلت حديثها بالقول انه لم تتم أي اتصالات للتفاكر حول إصحاح البيئة ولاتوجد اجتماعات يشارك فيها شباب الحي او طرح فكره النظافه على الشباب للمساهمه.

 وطالبت خالدة الجهات المختصة في المحلية بخطوات عملية لتنفيذ برنامج اصحاح البيئة مثل نظافه شامله للحي واعادته كالسابق، ومحاسبة اي شخص يضع النفايات خارج مكانها المحدد ، تنظيم ورديات من شباب الحي بالتعاون في نظافه الحي وانارته ، وفرض مبلغ مساهمة لإصحاح البيئه وعدم رفضهم لتأجير العربات لإزاله النفايات والدعم بالعون الذاتي كما نناشد بقيام الجمعيه التعاونيه.

صاحب بقالة

من جهته قال المواطن عبدالله حسين مالك اسماعيل صاحب بقالة، بانه يتضرر بشكل كبير من تراكم النفايات في واجة البقاله ويطالب االمسؤولين بمحليه كرري لتلبيه نداء المواطنين وتخصيص عربات النفايات مرتين في الاسبوع على الاقل.

عضو لجنة المقاومة

وإلتقينا بالأستاذ محمد عبدالباقي جلال الدين عضو لجنة مقاومه الثوره الحارة 21 وعضو لجنه الخدمات والتغييرالذي قال أن 90 % من عربات النفايات التابعه للمحلية تعاني من الأعطال، كما حدث اضراب لعمال المحلية عن العمل احتجاجا على عدم الاجرة الكافية وعدم توفير العربات بصورة دورية، كذلك المحليه لا تدعم اللجنة لصيانه للعربات.، ولا وجود لحاويات نقل النفايات التي تراكمت بصورة كبيرة.

أجرينا عدة اتصالات مع سلطات المحلية دون أن نجد استجابة مما ادى لاعتصامات من لجان المقاومه داخل المحليه لمده شهر.

وطالب عضو لجنة المقاومة أن تبذل المحلية جهوداً لاصحاح البيئه ونظافه الاحياء وأن تأتي عربة النفايات 3 مرات في الاسبوع على الاقل وتوفير كونترينات في الشوارع الرئيسيه والميادين لنقلها بعد إمتلائها.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم