الأثنين, 13 مارس 2023 11:52 مساءً 0 369 0
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب .. غالبيتها.... إسلاموسياسيون..حركة المستقبل تعقد مؤتمرها العام وترد على الإتهام بتبعيتها للمؤتمر للوطنى
اجراس فجاج الارض .. عاصم البلال الطيب  .. غالبيتها.... إسلاموسياسيون..حركة المستقبل تعقد مؤتمرها العام وترد على الإتهام بتبعيتها للمؤتمر للوطنى

إسلاموسياسيون مع الثورة وحركة التغيير المنتظمة البلاد بإمرة ثورة ديسمبر الشعبية وإن ناصرتها اللجنة الامنية بالتضامن او التآمر أو إختطفتها قوى حزبية وسياسية إقصائية ،هم قيادات وقواعد حركة المستقبل للإصلاح والتنمية المتأهبون لعقد مؤتمرهم العام الأول بقاعة الصداقة بالخرطوم صباح غدا الإربعاء وقد دعوا إليه كل قيادات المجتمع ورموزه من مختلف الاطياف والولايات ليشهدوا على تجربة مستحدثة ويحكموا لها أو عليها، داخل مقرها  بالخرطوم، تضيق بعددية الحاضرين، سعة قاعة لقاء قيادات الحركة بالصحفيين والإعلاميين وشباب منصات التواصل الإجتماعي،لقاء للتنوير وتجاذب اطراف الحكى، شباب الحركة ابتدأوا واحدا تلو الآخر لروي مسير زهاء اربع  سنوات من التأسيس استغرقها البناء القاعدى من الاحياء والمحليات فالمدن حتى بلوغ قمة الهرم المؤتمر العام، الجمعية العمومية لممثلى ثلاثمائة الف من عضوية غالبيتها من خلفية إسلامية مؤمنة بالتغيير والديمقراطية ومعززة لمطالب ثورة ديسمبر الشعبية، الامين العام لحركة المستقبل عبدالواحد يوسف لايتواري بالتردد عن الإقرار والبوح بعلاقات تنظيمية وتنفيذية وآخرين من دونه ربطتهم فى وقت وآخر بالنظام السابق معتبرا الإرتباط مسؤولية شخصية وفردية لاينبغى أن تحمل للحركة كتنظيم مسجل وفقا للقانون واشتراطاته  يساءل عن ما يقوم به الآن من جهد مع معاناة  مرارات الإقصاء والإنتقاء التى سادت فى حقبة حكومة الإنتقالية الأولى والتى بلغت درك إغلاق النوافذ الإعلامية المتاحة فى وجوههم وغيرهم مما تم تصنيفهم كما حركة المستقبل الأمر الذى يباعد بينها وبين العلمية الكلية، الحركة تطلب من مدة لقاء بفولكر لم تحظ به جراء مماطلات من حوله بعلمه أو دونه لم يقل الامين العام مكتفيا بالمثال تدليلا على عمق وعقم الإقصاء، ويقص يوسف على الصحفيين والإعلاميين، انه لما ولى على شمال دارفور لثلاث سنوات ونصف، وبينما هو يخاطب لقاء مع قواعد الحزب الحاكم بالولاية لم يتعرف على غير ثلاثة فقط من الحاضرين، القصة لينفى بها يوسف أن المنضوين  تحت لواء الحركة هم العضوية المألوفة للمؤتمر الوطنى المحلول والذى حسب متابعاته يعمل ويصدر البيانات، وزاد ليس من حركة أو حزب ينشط ولو تحت كبت وضغط يولى امره لحزب آخر وهذا مما لايستقيم عقلا ولا منطقا، ولذا يعجب يوسف لمن يرددون ان حركة الإصلاح الحديقة الخلفية والمأوى البديل للمؤتمر الوطنى، ولولا أسئلة انطرحت لما تطرق يوسف لما يتردد عن علاقة الحركة بالمؤتمر الوطنى بحسبان ذلك كما يقول مضيعة للوقت وتبديد لجهد كبير يحتاجونه للإسهام فى تغيير حقيقي لايضيق واسعا ولا يضيع حقا ولا يظلم معه أحدا ولا يقصى دونما ذنب وجريرة ببيانات وادلة قاطعة، والحركة كما تقوم على أسس عصرية غير تقليدية وانعزالية عن المحيطات الخارجية طبقا لقيادات الحركة التى تتحدث عن برامج تؤسس عليها البنيان و هى تتوافر على وثيقة تأسيسية وأوراق معدة فى كل ضروب الناس والحياة والعمل وتراهن لو يطلب إليها اليوم على تقديم دستور  ودراسات متكاملة فى كل شئ  تعكف ولازالت على إعدادها منذ التأسيس لتستعد لخوض المنافسة على الحكم بالإنتخاب إسهاما فى ترقية كيفية إدارة البلاد و نوعيتها وفقا لخصوصيتها التى لا تتطابق مع تجاريب الآخرين، والإسهام لدى الحركة ليس رهين بالحكم، فحتى من مقاعد المعارضة تراهن حركة المستقبل على دعم الحكم بالمتابعة البناءة وليس بتسقط الأخطاء معولة على لحمة وسداة عضوية سمتها الشبابية والنسائية ومختلف الفئات العمرية، و فكر الحركة المعلن ينبنى على الإستثمار فى شبابية الدولة السودانية ،وبالصوت العالى يؤكد قيادات الحركة بانها لم تنكفئ على ذاتها طوال مرحلة البناء والتأسيس مسمعة صوتها منفردة او عبر تكتل نداء السودان معلنة مواقفها صراحة بلا لجلجة فى كافة القضايا ودعمها للقوات المسلحة ورؤيتها للدعم السريع كقوات تنضوى بالقانون تحت لواء القوات المسلحة، وللحركة كما يعبر امينها العام نظرات لامر الإقتصاد والإنتاج والتضخم والكساد وكل المظاهر المقلقة خاصة حماية المنتجين على غرار ما يتم فى بلدان بجمعيات حماية لضمان وتأمين رؤوس اموال المنتجين ووتربيحها بأسعار مجزية لتعاود كرة الإنتاج دورتها، يروي الامين العام للحركة مثالاو إعجابا باختيار ابنه للزراعة ضاربا غرب امدرمان محققا انتاجا وفيرا من الطماطم لما دخل به السوق لم يوفر ريعه ثمن وقود الترحيل، حركة المستقبل تلامس أس البلوى بالنظر لأدق التفاصيل الحياتية لتطويع السياسة لخدمتها لا كما هى قائمة سوسة تنخر فى منسأة وطن تموت دون دابة الأرض يبسا.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر المحتوى

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

شارك وارسل تعليق