الأحد, 18 ديسمبر 2022 10:19 صباحًا 0 329 0
ديفيد بيكهام يشيد بمستوى تنظيم أول نسخة من المونديال في العالم العربي
ديفيد بيكهام يشيد بمستوى تنظيم أول نسخة من المونديال في العالم العربي

 

 

سفير كأس العالم: البطولة شهدت أداءً كروياً رائعاً وتجربة استثنائية للمشجعين

 

الدوحة – اخبار اليوم أشاد نجم الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام بالتجربة المذهلة التي حظي بها المشجعون في كأس العالم FIFA قطر 2022، مشيراً إلى أنها نجحت في توحيد الجماهير من أنحاء العالم تحت مظلة الشغف بكرة القدم، واصفاً البطولة بأنها نجاح هائل للدولة المستضيفة، بفضل طبيعتها المتقاربة، والترتيبات التنظيمية التي جرت بسلاسة دون أي معوقات، ما ضمن استمتاع الجمهور بنسخة استثنائية من كأس العالم.

وفي حوار لموقع  Qatar2022.qa قبيل إسدال الستار على المونديال بالمباراة النهائية مساء اليوم، قال بيكهام، الذي لعب في ثلاث نسخ من كأس العالم مع منتخب الأسود الثلاثة: "من الرائع رؤية تجمعات المشجعين، ومستوى الأداء الكروي في المباريات، إضافة إلى التنظيم الرائع للبطولة، كما أن الإثارة والمتعة التي حظي بها الجمهور كان أمراً مذهلاً للغاية."

ونجحت قطر في تنظيم البطولة الأكثر تقارباً في المسافات منذ انطلاق النسخة الأولى من كأس العالم في 1930، حيث تقع الاستادات الثمانية على مسافة ساعة واحدة من وسط الدوحة، مما أتاح للجماهير فرصة حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد.

وفي هذا السياق قال قائد المنتخب الإنجليزي السابق، الذي وصل مع منتخب بلاده إلى ربع نهائي المونديال مرتين: "لقد ساعدت الطبيعة متقاربة المسافات في خلق أجواء مفعمة بالإثارة والحماس في كافة أنحاء قطر."

وأضاف بيكهام أن إقامة مباريات البطولة في منتصف الموسم الكروي لأهم دوريات كرة القدم في العالم، قد عزز من مستوى أداء اللاعبين على أرضية الميدان، وتابع: "كان مستوى الأداء مذهلاً للغاية، فقد كان اللاعبون في كامل طاقتهم ولياقتهم البدنية، لطالما كنت من الداعين لإقامة كأس العالم في منتصف الموسم من واقع تجاربي السابقة، حيث كانت البطولة تقام بعد نهاية موسم كروي طويل وشاق." 

ويرى بيكهام أن مباراة الأرجنتين وهولندا كانت الأفضل في المونديال، كما اختار الركلة المزدوجة للبرازيلي ريتشارليسون في مباراة السامبا أمام صربيا، وركلة لويس شافيز الحرة في مباراة المكسيك ضد السعودية كأفضل هدفين في البطولة.

وحول أداء اللاعبين في البطولة قال بيكهام: "أعجبني الأداء الرائع للاعبي خط وسط المنتخب المغربي، كما أرى أن بيلينجهام وساكا قدما بطولة رائعة مع المنتخب الإنجليزي. وقدم كيليان مبابي بطولة رائعة فكلما وصلت الكرة عند قدميه، تشعر بالطاقة في الملعب، وميسي أيضاً، ماذا يمكنك أن تقول عنه! إنه شخص مميز داخل الملعب وخارجه، مشاهدته وهو يلعب في كأس العالم تمنحك شعوراً من نوع آخر، لديه زملاء رائعون من حوله لكنه كان القائد، ويمكنك أن تشعر بذلك في كل مباراة، ومن الممتع رؤية ذلك."

وتطرق بيكهام إلى خروج منتخب إنجلترا من ربع نهائي البطولة أمام الديوك الفرنسية، وقال إنه يحق للمدرب ساوثجيت ولاعبيه أن يفخروا بأدائهم أمام فرنسا، والذي انتهى بفارق ضئيل بهدفين مقابل هدف على أرضية استاد البيت.

واختتم بيكهام حديثه قائلاً: "اللاعبون رائعون للغاية وسيوظفون الدروس المستفادة من هذه التجربة في البطولة المقبلة، كما أن الجماهير تساندنا بلا شك، والمستقبل يبدو مشرقا مع هذه الكوكبة من نجوم الفريق. لدينا الكثير من اللاعبين الشباب الذين سيتعلمون الدرس، وسيقدمون الأفضل في النسخة المقبلة من كأس أمم أوروبا وكأس العالم."

 

لمحة عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث

أنشأت دولة قطر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2011 لتتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022، ووضع المخططات، والقيام بالعمليات التشغيلية التي تجريها قطر كدولة مستضيفة للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط، بهدف الإسهام في تسريع عجلة التطور وتحقيق الأهداف التنموية للبلاد، وترك إرث دائم لدولة قطر، والمنطقة، والعالم.

وتسهم الاستادات والمنشآت الرياضية الأخرى ومشاريع البنية التحتية التي أشرفنا على تنفيذها بالتعاون مع شركائنا، في استضافة بطولة متقاربة ومترابطة، ترتكز على مفهوم الاستدامة وسهولة الوصول والحركة بشكل شامل. وبعد انتهاء البطولة، ستتحول الاستادات والمناطق المحيطة بها إلى مراكز نابضة بالحياة المجتمعية، مشكّلة بذلك أحد أهم أعمدة الإرث الذي نعمل على بنائها لتستفيد منها الأجيال القادمة.

وتواصل اللجنة العليا جهودها الرامية إلى أن يعيش ضيوف قطر من عائلات ومشجعين قادمين من شتى أنحاء العالم أجواء بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 بكل أمان، مستمتعين بكرم الضيافة الذي تُعرف به دولة قطر والمنطقة.

وتسخّر اللجنة العليا التأثير الإيجابي لكرة القدم لتحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أرجاء قطر والمنطقة وآسيا، وذلك من خلال برامج متميزة، مثل الجيل المبهر، وتحدي ٢٢، ورعاية العمال، ومبادرات هادفة مثل التواصل المجتمعي، ومعهد جسور، مركز التميز في قطاع إدارة الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى بالمنطقة. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Hassan Aboarfat
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

الصوتيات

اعلانات اخبار اليوم