السبت, 05 أكتوبر 2019 02:19 مساءً 0 116 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

كل أنحائه لنا وطن

إذا كانت الحكومة الانتقالية مصرة علي تعيين ولاة للولايات بعددها الحالي والاستمرار في نظام المعتمدين والاداريات فلن نخرج من الحلقة المفرغة الصرف علي الحكم والحكام أكثر من الصرف علي التنمية والخدمات  الوالي ليس وحده معه نائب ووزراء الولاية الواحدة أكثر من ستة وزراء  لكل وزارة أعداد لا تحصي ولا تعد من الموظفين والعاملين ثم مجالس تشريعية .
انه من الممكن العودة للنظام الإداري بجعل مساعدي الولاة ليسوا وزراء ويكفي أن يكون مسؤول التعليم في الولاية مساعد الوالي لشؤون التعليم وكذلك في الصحة والتخطيط العمراني وهؤلاء موظفون في الدولة وهم من يقومون بعمل الوزراء في الولايات علي أرض الواقع ووظيفة الوزير بالولاية تشريفية لا تقدم ولا تؤخر والموظف المسؤول في الولاية مسؤول من تنفيذ سياسة الوزارة المركزية وتواصله معها أيسر من تواصل الوزير لان الموظف من أهل مكة وهو أدري بشعابها كما يقول المثل الشرود أهل مكة أدري بشعابها وبعودة نظام الكشوفات الموحدة يعود التواصل بين ابناء السودان الذين فرقتهم الولايات وصار كل أبناء ولاية في ولايتهم لا يعرفون عن الولايات الأخرى لا خيرها ولا شرها وقويت شوكة الهم الحصري علي الولاية وصار  أهل السودان لا يرون ذلك السودان الموحد الذي يجمعهم حسب وظائفهم  في كل أنحاء الوطن وشعارهم وأشعارهم كل أنحاء  الوطن لهم وطن فقد ضاقت الحلقة من السودان الي الولاية والمنطقة  والمدينة والقرية وانتهي التكامل والتكافل  وهدد الحكم الذاتي وتقرير المصير الوطن الواحد الموحد فهل راجعنا ما حدث من تشتت وتشرذم الأمة الواحدة كادت تذوب فيها القبلية والجهوية لولا هذه الولايات التي تفرق ولا تجمع وست محافظات تحقق الحكم اللا مركزي  بلا ترهل ولا حزبية .
نكتب بس

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير